قصص جنسية مثيرة الموظفة و المدير

قصص جنسية مثيرة الموظفة و المدير

Click to this video!

قصة سكس مثيرة جدا موظفة و مديرها في الشغل

انا عصام مدير شركة أجهزة كهربية كبرى عمري 45 عام مطلق, طلبت من فترة موظفات للتسويق وحددت هدفي في الإعلان حسنة المظهر ولبقة وتجيد التعامل في مجال المبيعات و التسويق وعرضت الإعلان على الفيس بوك, بمجرد عرض الإعلان تقدم للعمل أكثر من 40 بنت و مدام لكن لم أجد في أي منهم طلبي, انا هدفي امرأة جميلة تغري العميل بجمالها حتى لو اضطرت لممارسة الجنس معه أهم شيء عمل الصفقة و المبيعات, رفضتهم جميعاً لأني لم أجد من تتفهم الأمر, حتى جاء يوم دخلت السكرتيرة ومعها أبليكيشن تقديم موظفة جديدة .

ريهام الحالة الإجتماعية مطلقة ليس لديها أولاد 35 عام خريجة تجارة تجيد الإنجليزية و الفرنسية الأب متوفي لديها أخ وحيد مسافر بالخارج تعيش مع أمها فقط, ملاحظات السكرتيرة, جميلة جدا شيك لبقة, فهمت من ملاحظات السكرتيرة أن ريهام هي ما أبحث عنه فقلت للسكرتيرة أدخلي ريهام .

ريهام دخلت مكتبي, امرأة قمة الإثارة و السخونة غير محجبة ترتدي ملابس تبرز أنوثتها الطاغية, ابتسمت وهي على الباب ابتسامة رقيقة وهي تقول مستر عصام, إكتشفت ان عيني مركزة على جسمها وهي لاحظت ذلك, فرفعت عيني لوجهها وقلت لها ” مظبوط كدة ”, فقالت ريهام وهي ترفع احد حاجبيها في دلال ” أي خدمة ” .

طوال سنوات عملي بالشركة منذ كنت موظف صغير وانا تعرفت على كم كبير من الشراميط لكن أقصى ما فعلته هو قبلة في مكتبي أو مكالمة جنسية, جميع الوظفات يعشقن الإثارة فقط للإثارة لكن يتخوفن من ممارسة الجنس لأسباب مختلفة, وأنا عندي مشكلة لا أجيد فن استدراج المرأة وليس عندي الوقت ذلك أضف لذلك مركزي بالشركة الذي لا يسمح لي بذلك, لكن ربما شياكتي ووسامتي تسهل المهمة .

قررت أني سأتعامل مع ريهام بشكل مختلف لأنها مختلفة ولأنني فعلا في قمة الشهوة لممارسة الجنس الكامل فأنا لي الآن عشر سنوات منذ طلاقي لم أمارس الجنس مع امرأة بشكل كامل سرحت في هذه الأفكار وانا اتطلع لوجه ريهام حتى قاجأتني هي بكلمة جريئة جدا فوجئت بها تقول ” يا حراااام ” وتضحك ضحكة رقيعة تجرأت انا أيضا وقلت لها معذور, مطلق من سنين وانتي كلمة صاروخ عليكي شوية, قالت لي بمزاح نركز في الشغل لو سمحت, شرحت لها طبيعة العمل وأنها ستقابل العملاء وتحاول الضغط عليهم لشراء منتجاتنا فقط أو زيارة المحلات الكبرى التي لا تتعاون معنا و الضغط على صاحب المحل أو المعرض للتعامل مع منتجاتنا, وطبعا هي تفهمت معنى كلمة ضغط, قلت لها راتبك 3000 جنيه لكن طبعا عمولتك في المبيعات ستجعل الراتب أضعاف ذلك وأنتي و شطارتك .

واضح انها تفهمت الأمر بشكل كامل فقالت لي متقلقش مفيش معرض هدخله مش هيشتري مننا, قلت لها أول شهر سيظهر معنا كل شيء, وبالفعل لاحظت ان هناك ثلاثة معارض كبرى زادت مشترياتها مننا و معرض كبير جدا تقدم بطلبية كبيرة من منتجاتنا, ونسبتها كانت 80 الف جنيه أول شهر, بعد مرور الشهر تأكدت تماما ان ريهام هي ما كنت أبحث عنه منذ فترة, طلبتها في مكتبي وقلت لها عندي فضول اعرف بتقنعي العملاء ازاي, قالت لي انت تفرق معاك الطريقة, قلت لها انا اهم شيء عندي المبيعات بس عشان يبقى عندي خلفية, قالت لي ببعت لهم بنات, قولت لها تعرفيهم منين البنات دول, فالت لي اصحابي ومعارفي وبديهم فلوس, قولتلها وانتي منمتيش مع حد, قالت لي لأ مبعرفش انام مع اي حد ودة سبب طلاقي اني مكنتش طايقة جوزي فمكنتش بحب انام معاه .

كانت أول مرة اتكلم معاها في السكس وكان في الكاميرات قدامي مكاتب الشركة فاضية ومش فاضل غير انا وهي, كنت عايز اعرف انا دخلت دماغها ولا لأ, قولت لها ايه مواصفات الراجل اللي يعجبك, قالت لي بتشوف أفلام سكس ؟ قلت لها طبعا, قالت لي من يوم ما شوفتك عايزة اعمل كدة, وقفت قدامي وفتحت أزرار القميص الفورمال اللي لابساه وكانت لابسه تحته برا بس ورمت القميص ووقت بالبنطلون الضيق بس وفكت الزراير بتاعته ونزلته وهي بتفرجني طيزها وانا بطلع زبي, وبعدين رمت الاندر والبرا ووقفت عريانة ايدها في وسطها وقالت لي عجبتك ؟ قولت لها من اول يوم هموت عليكي, ووقفت قدامها وقلعت هدومي كلها وبقينا عريانين و هجمنا على بعض كان واضح ان مشاعرنا واحدة هنموت على السكس, كنت باكل في بزازها وبقط طيزها ضرب ودعك وبدعك في كسها وببوس شفايفها وبمص لسانها وهي وشها بقى احمر من الهيجان وزبي مولع, قعدتها على المكتب ودعكت زبي في كسها ودخلته فيها وانا ببص في عنيها وهي بتبص في عنيا بشراسة نظرة تحدي, دخلته جامد وطلعته ودخلته مرة واحدة جامد وهي بتقول ااااه وبتخربش صدري بضوافرها فضلت انيك فيها ساعة تقريبا من الهيجان والإثارة وجبتهم في الآخر على وشها وبزازها, كان امتع يوم في حياتي وبقت خلاص ريهام موظفتي المفضلة وشرموطتي بعد الشغل وبفكر اتجوزها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Online porn video at mobile phone